قال كاتب عام جامعة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي إنّ قطع أجور الأساتذة اجراء غير قانوني، وانّ التحرّك الإحتجاجي للأساتذة كانت قد صنّفته وزارة التربية في خانة الاخلال المهني والإخلال لا يعالج بالإقتطاع، مؤكدا أنّ الأساتذة سيتحرّكون من أجل اجبار وزير التربية على احترام القانون ومنعه من اختراقه بعد أن اختار التصعيد ومخالفة القانون.

وقال اليعقوبي: ''الوزير اعتقد أنّه بقطع رواتب المدرسين ومسّهم في قوت أولادهم فهو يستطيع تركيعهم ... هذا الوزير لم يستوعب درس ما قبل 14 جانفي ودرس السنة الفارطة''. وشدّد على أنّ الأساتذة سيمنعون ''بكل الطرق'' وزير التربية من الذهاب إلى ما يريد.

واعتبر اليعقوبي أنّ وزير التربية دخل معهم في مرحلة خطيرة، داعيا رئيس الحكومة يوسف الشاهد والمسؤولين إلى التدخّل. 

من جهة أخرى قال اليعقوبي " واهم من يريد الإيقاع بين الأساتذة والتلاميذ... ومن يعتقد انّه عبر بعض الأبواق الإعلامية بإمكانه دقّ اسفين بين الأستاذ والتلميذ فتلك امنية لن تتحقّق''.