أعلن التيار الشعبي في بيان رسمي نشره اليوم الجمعة 7 ديسمبر 2018 عن “مساندته تحرّكات الجامعة العامة للتعليم الثانوي ودعمه المربّين من أجل تعليم عمومي مجاني وعصري”.

وأدان الحزب ما أسماه بـ”حملات تشويه وشيطنة تطال الأساتذة من قبل منظومة الحكم وأعوانها”، محمّلا الحكومة “مسؤولية ما آلت اليه أوضاع المدرسة العمومية”  ومعتبرا أزمة التعليم الثانوي “أحد أهمّ عناوين فشل هذه الحكومة وسابقاتها في هذا الملف وغيره من الملفات الحارقة”.

كما دعا “القوى الوطنية التقدمية الى دعم نضال رجال التعليم وفتح ملف الاصلاح التربوي الذي ينبغي أن يكون رهان تونس الأساسي لتحقيق التقدم، وكل ما يتطلب ذلك من توفير موارد بشرية ومالية لإنقاذ المدرسة العمومية وتطوير أدائها بما يحول دون تمرير مخطط تصفيتها لمصلحة القطاع الخاص استجابة لإملاءات المؤسسات المالية الدولية ووكلائها”.