استنكرت وزارة التربية في بيان اليوم الجمعة 07 ديسمبر 2018، التطورات الخطيرة التي تشهدها مقرات المندوبيات الجهوية للتربية، اثر "اقتحامها بدعوة من الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي والاعتصام بها واجبار الموظفين على مغادرة مكاتبهم".


واعتبرت أن هذه التصرفات مخالفة للقانون ومن شأنها المس بحرمة المؤسسات العمومية وسلامة العاملين بها، علاوة على ما قد تتعرض له الملفات والوثائق والمنظومات الاعلامية ووسائل العمل في المندوبيات من أضرار.
وأضافت أن "هذه التصرفات شخصية لا تلزم إلا أصحابها والأسرة التربوية منها براء".

كما جدّدت الوزارة دعوتها إلى الحوار ونبذ العنف، معلنة شروعها في اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة لحماية مدرسيها ومؤسساتها وضمانا لحقوق التلاميذ.