أكّد وزير التربية حاتم بن سالم أنه لا وجود للقاء اليوم بين الحكومة وإتحاد الشغل لأنه تم أمس تنظيم لقاء بين الأطراف المعنية قدّمت خلاله الحكومة مقترحاتها وتوجهاتها لحل أزمة التعليم الثانوي، موضحا أنّ الوزارة تنتظر رد الاتحاد على هذه المقترحات، وعبّر عن تفاؤله من تحقيق تفاهم بين الطرفين.

وشدد بن سالم، في تصريح لموزاييك، على أن هدف الحكومة هو الوقوف الى جانب الاستاذ والمربي ودعم موقعه المهني وقدرته الشرائية رغم ما يُروّج من مغالطات.

وأوضح الوزير أن للوزارة خطوطا حمراء لا يجب تجاوزها وتتعلّق بعدم استعمال العنف واستعمال التلميذ لاجل مآرب تخرج عن النطاق البيداغوجي، مؤكّدا أنّ الوزارة والاتحاد يسعيان من أجل صالح المربين قائلا: ''أحنا معاكم ونخدمولكم في إطار الإحترام المتبادل واحترام والقانون والمؤسسات''.