استغرب المنسّق العام لحركة نداء تونس رضا بلحاج مما اعتبره ''تسرّع'' القضاء العسكري في حفظ الشكاية التي تقدّم بها أمين عام الحزب سليم الرياحي والتي اتهم فيها لرئيس الحكومة والمدير العام للأمن الرئاسي وأطراف أخرى "بالتخطيط للانقلاب والتآمر على أمن الدولة الداخلي" وذلك دون القيام بالأبحاث اللازمة.

وأضاف في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أنّ قاضي التحقيق قد وعد بتأخير الجلسة لسماع سليم الرياحي لكنّ تمّ حفظ القضية، قائلا ''هو موقف يدعو إلى الاستغراب لما اتسم به من تسرّع وعدم الحياد".

وأشار بلحاج إلى أنّه كان من الضروري القيام بالأبحاث اللازمة وسماع أطراف أخرى لوجود وقائع تتطلّب من النيابة البحث والتحقيق في شأنها مع وجود إمكانية الطعن في قرار الحفظ وإعادة الشكاية بمؤيّدات.