أكّد القيادي في حركة النهضة العجمي الوريمي إمكانية التوجه للقضاء بخصوص الاتهامات الموجهة للحركة بضلوعها في الاغتيالات السياسية وتكوين جهاز سري.

وأوضح قائلا:''لكن مش بش نسكنو تحت حيط المحكمة.. أحنا عنا ثقة كبيرة في القضاء.. ردينا على الاتهامات في البرلمان وأصدرنا بيانات و بلاغات".

وتابع الوريمي ''لجنة الخداع -في إشارة منه الى لجنة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي- تعمل على تضليل الإعلام وبث الشكوك وجعل الصورة ضبابيّة في ذهن التونسيين وتهميشهم عن القضايا الحقيقية''.

وخاطب الوريمي لجنة الدفاع عن الشهيدين قائلا "إذا عندكم وثائق أخرى قدموها للتحقيق خلي المخبي نعرفوه مانا خايفين من شي الخوف من ربي''.

وشدّد الوريمي على أن حركة النهضة في مرحلة بناء ديمقراطي ومصالحة بين الاسلاميين والعلمانيين وبين النهضة والدولة، قائلا"النهضة في الحكم والمطالب الداعية لإقصائها هي دعوات باطلة وغير قابلة للصرف".