قالت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين، اليوم الجمعة 14 ديسمبر 2018، إن “جبر الضرر واجب وليس منّة من أحد”، مؤكدة أنّ الهيئة وضعت برنامجا لجبر الضرر دون إنهاك الدولة موضّحة أنّه ”سيكون مصدرا لضخّ أموال بخزينة الدولة”.

وأشارت بن سدرين في كلمة خلال افتتاح المؤتمر الختامي لهيئة الحقيقة والكرامة، إلى ”حصول البعض من وكالة الاتصال الخارجي على أموال لا تُقارن بالمبلغ المخصص لجبر الضرر” وتابعت قائلة “الأموال إلّي تصرفت من وكالة الاتصال الخارجي حاجة مهولة والناس هاذم حسدو الضحايا على التعويضات وأحنا نعرفوهم واحد واحد وكل واحد قداش خذا وما عليهم كان يرجعو الفلوس”.

كما عبّرت بن سدرين عن أسفها لتغيّب ممثّلي رئاستي الجمهورية والحكومة ومجلس نواب الشعب عن افتتاح المؤتمر الختامي للهيئة، واعتبرت أنّ “غيابهم يدلّ على أنّهم لا يزالوا متردّدين في تطبيق الدستور وفي القيام بالإصلاحات اللازمة لترسيخ دولة القانون حماية لتونس من النهب والتعسف”.

وأضافت “نحن على ثقة بأنّ تونس على المسار الصحيح رغم تسجيل بعض التردّد.. عقد الهيئة مؤتمرها الختامي يعتبر معجزة رغم العداءات وكل محاولات التعطيل.. وأقول للأطراف التي سعت لتعطيلنا إنّكم تخوضون معركة خاسرة”.