قال الناطق باسم حركة النهضة عماد الخميري، اليوم الجمعة 14 ديسمبر 2018، إنّ المؤسّسات القانونية للحركة تشتغل على تكوين ملفات في كل الإدعاءات الباطلة وفي كل تطاول مسّ الحزب زورا.
وأكد الخميري في تصريح لشمس اف ام، أن النهضة ستفاجئ كل ما ادعى زورا وبهتانا ضدها، معتبرا أن القضاء سيكون له الكلمة الأخيرة والفصل في الموضوع، ومعبّرا عن ثقة حزبه في القضاء التونسي، ومبينا أن حركة النهضة تحتفظ بحقها في التتبع القضائي لكل من تطاول عليها بما في ذلك هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي إلى جانب التمسّك بحقها في التتبع القضائي للشكاية التي تقدم بها الأمين العام لنداء تونس سليم الرياحي فيما يتعلّق ب"محاولة الانقلاب" والتي قرر القضاء العسكري حفظها.
وشدد الخميري على أن الحركة ستتبع كل ادعاء باطل.