قال رئيس كتلة الجبهة الشعبية أحمد الصديق، اليوم الاثنين 17 ديسمبر 2018، إنّ "تاريخ 17 ديسمبر يُصيب العديد بحالة من الاكتئاب والحزن والمرض".

وأضاف الصديق في مداخلته بالجلسة العامة المخصّصة لمناقشة مشروع قانون تنقيح وإتمام قانون مكافحة الإرهاب ومنع غسيل الأموال: "تاريخ 17 ديسمبر هو بداية زعزعة منظومة الاستبداد وموعد تُوّج في 14 جانفي بهروب زين العابدين بن علي، مشيرا إلى أن هذا التاريخ يُذكّرنا بيوم قرّر خلاله الشعب وأبناء سيدي بوزيد التحرّر من الخوف وكسر حاجز الخوف والتجمهر أمام مقر الولاية ومواجهة الـ"ماتراك" والرصاص لينسج على منوالهم أهالي عدد من الجهات الأخرى على غرار تالة والقصرين".