حذرت النائبة عن الكتلة الديمقراطية سامية عبو، اليوم الإثنين، خلال جلسة عامة لمناقشة عدد من مشاريع القوانين، من اللعب بأرزاق  المواطن والمال العام والحريات ومن إستعمال الدين ومن إستعمال المرأة حيث قالت: حذاري من اللعب بالمال العام واستعمال الدين لتصفية الحسابات"، معتبرة انّ من يحكمون بعد الثورة لا يؤمنون بالمواطنة وبقيم الدولة ولهم أجندات أخرى وهدفهم ليس حماية المال العام وحسن التصرّف فيه، وفق تقديرها، قائلة "لقد تعرضت الثورة للغدر والتي لولاها لما سيطر طرف على مفاصل الدولة، ولما عاد آخرون من وراء البحار ليصبحوا أسياد الدولة".