قال أمين عام الحزب الجمهوري عصام الشابي، اليوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2018، تعليقا على ما يروّج عن استعمال السترات الحمراء أو الصفراء أو الزرقاء للاحتجاج "المركّب عمرو ما يركب" وأن التونسيين ابتدعوا طرق احتجاج واعتصام قلّدها العالم.

وأضاف الشابي خلال حوار بإذاعة شمس اف ام، أن التونسيين لن يرتدوا هذه السترات بل "سيحتجون بأصواتهم العالية وصدورهم العارية وبطونهم الخاوية للمطالبة بحقوقهم"، مشيرا إلى وجود "بعض اللوبيات والفاسدين الذين يرغبون في استغلال فرص الاحتجاجات" وجب الانتباه لهم والتصدي لهم.