بعد اجتماعات تشاورية في سوسة وبنزرت والقيروان وتونس 1، انتظم صباح اليوم بمدينة الكاف لقاء حضره العديد من هياكل وقواعد نداء تونس الى جانب مستقلين ومستشارين بلديين.

وكان محور اللقاء التباحث حول الوضع السياسي الحالي وكيفية الخروج من الوضع الحالي وتأسيس مشروع سياسي جديد بعد ان حاد نداء تونس عن مساره ومشروعه الاصلي الذي انبنى عليه في سنة 2012.
وقد شهد اللقاء العديد من المداخلات عبرت في مجملها عن رفضها لما آلت الاوضاع في نداء تونس واستيائها لقرار تجميد يوسف الشاهد وعدم التصويت على التحوير الحكومي الاخير.
كما عبر الحضور على تفاعل إيجابي لدعوة رئيس الحكومة لتشكيل حركة سياسية كبيرة توحد القواء الديمقراطية و التقديمية.
اللقاء اشرف عليه سليم العزابي ومصطفى بن أحمد وحضره أيضا هشام بن أحمد وشكري بلحسن وفيصل الحفيان ورضا بوعجينة والصحبي بن فرج ووليد الجلاد.