اختتم مساء اليوم المؤتمر الوطني الخامس لحزب العمال بالحمامات وقد تم بالاجماع تزكية حمة الهمامي أمينا عاما لحزب العمال.

وقد انطلق المؤتمر يوم 19 ديسمبر وانتظم بمشاركة 180 مؤتمرا انتخبوا اللجنة المركزية التي ترشح لها 23 عضوا تم انتخاب 19 من بينهم حمة الهمامي وجيلاني الهمامي وعمار عمروسية ومنذر الخلفاوي وتتركب اللجنة المركزية من 40 بالمائة شباب و15 بالمائة نساء.
وأكد منذر الخلفاوي في هذا السياق أنه قد تمت المصادقة على التقرير المالي و السياسي الذي ناقش القضايا السياسية والفكرية وعلى اللوائح الاقتصادية والاجتماعية ومناقشة جملة من المحاور أبرزها الاستحقاقات الانتخابية لسنة 2019 وضبط تصوراتها العامة.

وبخصوص الإئتلافات السياسية أوضح رئيس المؤتمر علي الجلولي أن المؤتمر جدّد التمسك بالجبهة الشعبية، خيارا، باعتباره "الإطار الأمثل للدفاع عن مواقف حزب العمّال، في إطار الجبهة التي تتناغم اختياراتها مع مواقف حزب".
ولاحظ أن المؤتمر تعمّق في موضوع الإنتخابات المقبلة وأثار "عمق الأزمة السياسية الراهنة في البلاد التي اعتبر أنها "عرضة لتهديدات جدّية من حيث المناخ العام وخاصة بسبب الصراع المدمّر بين رأسي السلطة التنفيذية والذي يمكن أن يكون محاولة للإلتفاف على المواعيد الإنتخابية، بما تسبّب في حالة من الإستياء العام لدى جزء كبير من التونسيين، يبرز خاصة في العزوف عن المواعيد الإنتخابية وآخرها الإنتخابات البلدية التي جرت في ماي 2018.