بدعوة من وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي يؤدي وزير الشؤون الخارجية اليابانيTaro Kono تارو كونو زيارة رسمية إلى تونس يومي 25 و26 ديسمبر2018، هي الأولى على المستوى الثنائي لوزير خارجية ياباني منذ 2003.

وتعد هذه الزيارة التي تتنزل في إطار دعم علاقات الصداقة والتعاون الثنائي، مناسبة لتعميق التشاور بين البلدين وتعزيز مختلف أوجه التعاون والشراكة خاصة في مجالات البنية التحتية والتنمية المستدامة والصحة والبيئة والتعاون الثقافي والعلمي.
وتشهد العلاقات التونسية اليابانية خلال الفترة الأخيرة حركية مهمة خاصة بعد زيارة العمل التي أداها وزير الشؤون الخارجية إلى طوكيو يومي 01 و02 نوفمبر 2017 بدعوة من نظيره الياباني، والتي وقع خلالها الطرفان على خارطة طريق للتعاون الثنائي واتفقا على استئناف المشاورات السياسية على أعلى مستوى وتكثيف نسق تبادل الزيارات بين سامي مسؤولي البلدين.
وتجدر الإشارة إلى أن وكالة التعاون الفني اليابانية تولت منذ سنة 1977، إنجاز عديد المشاريع التنموية في تونس منها خاصة جسر رادس - حلق الوادي والقطب التكنولوجي ببرج السدرية بالإضافة إلى عدة مشاريع أخرى في مجال تحلية المياه والسكك الحديدية وإنتاج الطاقة.
ويبلغ عدد الشركات اليابانية المنتصبة في تونس 13 شركة توفر حوالي 7262 موطن شغل.
كما عرف إقبال اليابانيين على الوجهة التونسية تطورا مهما بعد قرار السلطات اليابانية في فيفري 2018، مراجعة تحذير السفر نحو الوجهة التونسية.