أكد مؤسس حزب تونس إلى الأمام ووزير الوظيفة العمومية السابق عبيد البريكي، اليوم الثلاثاء 25 ديسمبر 2018، أن هناك منتفعون بالعفو التشريعي العام شاركوا في عمليات إرهابية.


وقال البريكي خلال حوار بإذاعة شمس اف ام، إنه حاول التطرق إلى الملف عندما كان يشغل حقيبة وزارة الوظيفة العمومية، وطلب منه مسؤول في الحكومة عدم التطرق لذلك وصرّح في هذا السياق "فمّا شكون في الحكومة قالي فك عليك".
واعتبر البريكي أن تونس على كف عفريت وأن الوضع صعب ومن الضروري اتخاذ إجراءات عاجلة أو كل الاحتمالات ستصبح واردة.