قال سامي الطاهري الناطق الرسمي باسم اتحاد الشغل، في تصريح لصحيفة "المغرب" في عددها الصادر اليوم (ص11)، إنّ اتحاد الشغل " لا يعلّق آمالا كبيرة على جلسة التفاوض للزيادة في أجور الوظيفة العمومية المنتظر انعقادها اليوم مع الحكومة".

وأكّد الطاهري أنّ الوفد المفاوض للاتحاد سيطالب اليوم بترجمة مقترحات الحكومة العامّة إلى أرقام ونسب حقيقية للزيادة في الأجور وتدوينها في محضر جلسة ينشر للإعلام والعموم لمعرفة حقيقة مسار المفاوضات.

واعتبر الطاهري أنّ "مقترحات الحكومة تجميد مقنّع لأجور العاملين في الوظيفة العمومية ممّا يجعل تنفيذ إضراب 17 جانفي أقرب من التوصّل إلى اتفاق مع الحكومة وفق المؤشرات الحالية".

كما اعتبر أنّ الحكومة انطلقت في الاستعداد لإفشال الإضراب العام أو الصدام خلاله من خلال توصية رئيس الحكومة للولاة خلال ندوتهم بـ"الاستنفار".