دعا رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي اليوم الاربعاء 26 ديسمبر 2018 "كل المسؤولين في الدولة إلى التشبّع بالعقيدة العسكرية وإعلاء المصلحة الوطنيّة على المصالح الشخصيّة والحسابات السياسية الضيقة" والى "مزيد التحلّي باليقظة ورفع درجة الجاهزية في مواجهة أية تهديدات خارجيّة وداخليّة" وذلك لدى اشرافه اليوم على اجتماع المجلس الأعلى للجيوش بقصر قرطاج.

وافادت رئاسة الجمهورية في تدوينة بصفحتها على موقع فايسبوك بان رئيس الجمهورية توجه خلال الاجتماع بالتحيّة إلى العسكريين المرابطين على الحدود وفي المرتفعات وأعالي البحار وفي الثكنات والمواقع الحيويّة للإنتاج، على ما يبذلون من جهود وتضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن والذود عن حرمته في ظروف استثنائية.
وذكرت الرئاسة بأن الاجتماع تناول أيضا تقييما للأوضاع الأمنيّة والعسكريّة المحليّة والإقليمية وعرضا لمستجدات التعاون العسكري مع عدد من الدول الصديقة والشقيقة.