أشرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد صباح اليوم 26 ديسمبر 2018 بقصر الحكومة بالقصبة على اجتماع مجلس الوزراء الذي استعرض في مستهلّه بيانا حول تزويد الأسواق بالمنتوجات الضروريّة وتجاوز النقص الحاصل في بعض المواد الاستهلاكية مع مراعاة المقدرة الشرائيّة للمواطنين ومواصلة التحكّم في الأسعار وتشديد المراقبة على مسالك التوزيع، وتابع المجلس آخر الاستعدادات للموسم الفلاحي القادم.
كما استعرض المجلس، بحسب بلاغ لرئاسة الحكومة، تطورات جريمة قتل المواطن الإيفواري فاليكو كوليبالي في تونس، حيث أبدى مجلس الوزراء تضامن الحكومة التونسية الكامل مع أسرة الفقيد وكل الطلبة الأجانب والمقيمين على اختلاف جنسياتهم والتزام الدولة بكشف ملابسات هذه الجريمة وتقديم الجناة إلى العدالة.
وأبدى المجلس تعاطفه مع أسرة الفقيد عبد الرزاق الزرقي مؤكّدا التزام الجهات الأمنية بكشف الملابسات التي أحاطت بالحادثة الأليمة.
وتابع مجلس الوزراء الوضع العام بالبلاد، مؤكدا على احترام حقّ التظاهر السلمي طالما تم في إطار القانون.