علّق وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي، على ارتهان مستقبل التلاميذ جراء قرار الجامعة العامة للتعليم الثانوي مقاطعة امتحانات الثلاثي الأول والتلويح بمقاطعة الثلاثي الثاني من هذه السنة الدراسية، قائلا إنه "لا يمكن لأي طرف أن يبتز الدولة ويجب على الجميع أن يتحمل مسؤوليته والاتحاد العام التونسي للشغل على علم بذلك ومتحمل مسؤوليته".

 أما فيما يتعلّق بمطالب الجامعة العامة للتعليم الثانوي، فقال الوزير إن المفاوضات المستمرة حاليا بشأن الزيادة في أجور أعوان الوظيفة العمومية تنسحب حتما على عديد القطاعات بما فيها التعليم والصحة والمالية والبريد ولايمكن فتح قنوات أخرى.

وتابع "إن وجدت بعض الخصوصيات القطاعية فلا يمكن أن يتم الخوض فيها إلا بعد انتهاء التفاوض بشأن الوظيفة العمومية".