اعتبر الأمين العام لحركة مشروع تونس، محسن مرزوق في تصريح لجريدة "الشروق" (ص6-7)أنّ سنة 2019 محدّد جوهري لطبيعة الحركة الوطنية ومستقبل تونس موضّحا في هذا السياق وجهة نظره من النظام السياسي القائم في تونس قائلا " أنا مع تغيير النظام السياسي والنظام الانتخابي الذي يمنع تشكيل أغلبية قادرة على حكم البلاد... أنا مع النظام الرئاسي".

وفي سياق متّصل أشار مرزوق إلى أنّ المطلوب اليوم هو "إعادة توحيد وتوسيع العائلة الندائية، اذ لا وجود شرعي لتشكيل حزبي دون صوت مناضليه" على حدّ تعبيره.