أفادت النائبة عن حركة النهضة محرزية العبيدي، اليوم السبت 05 جانفي 2018 أن حركة النهضة ستتعامل بإيجابية مع بشار الاسد في حال تمت توجيه الدعوة إليه لحضور القمة العربية المنتظر عقدها بتونس في مارس المقبل، من قبل رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي.

وأوضحت العبيدي أن حركة النهضة تدعو إلى سماع صوت الشعب السوري المتصالح والحاقن للدماء وللحروب الداخلية.

وأضافت العبيدي أن القمة العربية ستكون محطة للرؤساء العرب في تونس، مبرزة أن السياسة الخارجية يحددها رئيس الجمهورية ، وأن ما يٌعرف عن حركة النهضة "تفاعلها الايجابي " مع ما يحدده رئيس الجمهورية ، قائلة "إن حدث وقدم بشار الاسد لتونس لحضور القمة العربية سنتفاعل مع ذلك بإيجابية".