قال وزير الداخلية هشام الفراتي اليوم الاثنين خلال جلسة مساءلة بمجلس نواب الشعب ان الجماعات الارهابية غيرت سياستها و خططها عن طريق اعتماد اشخاص غير معروفين أمنيا على غرار الارهابية منى قبلة التي فجرت نفسها بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.

و اضاف وزير الداخلية انه تم وضع خطة أمنية جديدة في ولاية القصرين سيتم سحبها تدريجيا على كامل الشريط الحدودي الغربي، من أجل التصدى لهذه الجماعات الإجرامية.