شدد مصطفى بن جعفر صباح اليوم الإثنين 14 جانفي 2019، على أنه لم يتم القطع مع الاستبداد والفساد بعد مرور 8 سنوات على اندلاع الثورة.

وقال بن جعفر في حوار بإذاعة شمس آف آم، إن قوى الردة مازالت فاعلة وحاضرة مشيرا إلى أنه لم يتم تركيز المؤسسات الرقابية الموجودة في الدستور.

واعتبر رئيس المجلس الوطني التأسيسي،  أن الحرية تعد المكسب الأساسي والمهم للثورة التونسية.