اعتبر الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي اليوم الاثنين 14 جانفي 2019 أنّ إحياء ذكرى الثورة اليوم كله مرارة في الحلق، متابعا "عار على كل حكومات ما بعد الثورة عدم إصدار قائمة شهداء الثورة، مطالبا بالافراج عن القائمة.

وقال إنّ "تونس من غير بن علي ومن غير الطرابلسية ومن غير التجمع خير"، مؤكدا أنهم سيضلون أوفياء لمطالب الثورة المتمثلة في الشغل والحرية والكرامة الوطنية.

وأكد الشابي خلال كلمة ألقاها اليوم الإثنين 14 جانفي 2019 من مقر الحزب أن الجمهوري سيطالب بإطلاق اسم "ساحة ميّة الجريبي" على الساحة المقابلة لمقر الحزب بالعاصمة.

كما دعا الشعب التونسي إلى انتفاضة صناديق الاقتراع على من يحكمون تونس اليوم في الانتخابات القادمة خلال السنة المقبلة التي اعتبرها "السنة الخطيرة".