قال ممثل المشروع السياسي ليوسف الشاهد سليم العزابي أنه سيتم يوم 17 مارس القادم الإعلان عن تأسيس حزب أو حركة جديدة معتبرا أن فترة ثمانية أشهر كافية لإعداد للانتخابات القادمة.

وأوضح العزابي خلال اجتماع عقد الاثنين 14 جانفي 2019، بالبحيرة أن المشروع الجديد في موقع قوة وأنه عكس النداء الذي استعد لانتخابات 2014 وهو في المعارضة سيخوض الحزب الجديد الانتخابات وهو ممثل في 350 بلدية وله وزرائه ورئيس حكومة، وتابع قائلا:" احنا تولدنا كبار ..كبار برشة واكبر من نداء تونس".

وكشف العزابي أنه سينطلق في مشاورات مع خمسة أو ستة احزاب بعد الإعلان عن تأسيس الحزب يوم 17 مارس القادم.

وفي سياق متّصل أكد العزابي أن حصيلة وخلاصة النقاشات مع المشاركين في الجلسات الاستشارية أثبتت أن نداء تونس انتهى وأنه لا وجود لأطروحة سياسية تلبى التطلعات وأن ذلك يعني وجود حاجة لبديل.