اجتمع الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل صباح اليوم الاربعاء 16 جانفي 2019 برئيس الحكومة يوسف الشاهد لمدة دقائق قليلة.
وحسب ما نشرته صحيفة "صوت الشعب" فإن الشاهد لم يقدم أي مقترح جديد بخصوص مفاوضات الزيادة في الوظيفة العمومية وبالتالي فإن الإضراب العام في القطاع العام والوظيفة العمومية المبرمج يوم غد الخميس 17 جانفي مازال قائما.

وستعقد المنظمة الشغيلة هيئة إدارية وطنية السبت المقبل 19 ديسمبر لتدارس الخطوات النضالية المقبلة.