أكد حزب نداء تونس في بلاغ له في تعليق حول الاضراب الذي نفذه الاتحاد العام التونسي للشغل اليوم  أن الإضراب هو حق شرعي يكفله الدستور، وهو جزء من الممارسة الديمقراطية، كما ثمن دور المنظمة الشغيلة في حسن تأطير الاحتجاج السلمي دون السقوط في مطبات الاستفزاز. 


كما عبر الحزب عن أسفه  لفشل المفاوضات رغم القناعة بأن الحلول ممكنة ويخشى أن يكون الفشل مرتبط بإملاءات تمس من السيادة الوطنية حسب ما جاء في البلاغ.


و اضاف البلاغ ذاته انه يحمل المسؤولية في تدهور الأوضاع للأطراف السياسية التي عمدت بتعنتها إلى تعليق العمل بوثيقة قرطاج التي أمنت لفترة طويلة الاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي بالبلاد بتكريس مبدأ الحوار.