احتجّ أعوان إقليم الحرس بتطاوين صباح اليوم الجمعة 18 جانفي 2018 على نقص الأعوان بالإقليم وعدم تجاوب وزارة الإشراف مع طلبات سد الشغورات بكافة المراكز من مختلف الاختصاصات نظرا إلى أن الجهة حدودية وتتطلب يقظة دائمة ودوريات مكثفة خاصة على الشريط الحدودي التونسي الليبي وذلك بلبس شارات حمراء.

وأكدت النقابة الاساسية للحرس الوطني بتطاوين إعتزام القيام بخطوات احتجاجية أخرى في صورة عدم إسراع الوزارة في تلافي هذا النقص في الأعوان.