يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، في القمّة العربية الرابعة التنموية الإقتصادية والإجتماعية التي ستُعقد في بيروت يوم 20 جانفي 2019.


وسيستعرض الجهيناوي، وفق بلاغ للخارجية، اليوم الجمعة، "مواقف تونس وتوجهاتها بخصوص تحقيق التنمية المستدامة وتطوير علاقات التعاون والتكامل الإقتصادي بين الدول العربية، ورفع حجم الإستثمارات والتجارة البينية العربية، وإقامة الشراكات في المجالات الإقتصادية والتكنولوجية ذات القيمة المضافة والقدرة التشغيلية العالية". وسيؤكد على ضرورة "إيلاء الأبعاد التنموية والإقتصادية والإجتماعية مزيدا من الإهتمام في العمل العربي المشترك". 


كما سيدعو ممثل رئيس الجمهورية خلال هذه القمة، إلى "ضرورة تضافر الجهود، من أجل تخليص المنطقة العربية من الأزمات والأوضاع المضطربة التي تشهدها، باعتبار تأثيراتها السلبية على نسب النموّ الإقتصادي والإستثمارات الخارجية والمحلية وحجم التبادل التجاري، علاوة على إسهامها في تفاقم نسب البطالة، واستفحال ظواهر اللجوء والنزوح".