أجرى وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، الاثنين، بباريس، لقاء ثنائيا مع لويز موشيكيوابو، الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية، التي تسلمت مهامها حديثا.


ووفق بلاغ لوزارة الخارجية، فقد تطرق الطرفان خلال اللقاء إلى "خصوصّية وعراقة الروابط، التي تجمع تونس بالفرنكوفونية، التي يعود تاريخها إلى إنشاء المنظمة سنة 1970 والدور الريادي، الذي لعبه الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة في إنشاء المنظمة".


وأكد وزير الشؤون الخارجية تقدم استعدادات تونس لاحتضان قمة الفرنكوفونية سنة 2020 مشيرا في هذا الصدد على أنه سيتم الإعلان قريبا عن بعث لجنة وطنية مكلفة بمتابعة التحضيرات اللازمة لهذه القمة كما اكد الجهيناوي حرص تونس على تطوير علاقات التعاون مع منظمة الفرنكوفونية في شتى المجالات وخاصة تلك المتعلقة بتمكين المرأة والشباب التونسي.


من جانبها عبّرت الأمينة العامة عن ترحيبها باحتضان تونس لهذه القمّة التي تتزامن مع خمسينية المنظمة مؤكدة استعدادها التام لتقديم كافة أنواع الدعم اللازم قصد إنجاح هذا الموعد التاريخي.


كما رحّبت لويز موشيكيوابو بدعوة وزير الشؤون الخارجية لأداء زيارة عمل إلى تونس خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 قصد تركيز المكتب الإقليمي الذي تقرر فتحه بتونس والتشاور مع السلطات التونسية بخصوص التعاون الثنائي والتحضيرات للقمة المقبلة للفرنكوفونية.