اكدت روضة العبيدي رئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص ارتفع عدد حالات الاتجار بالأشخاص ليبلغ 870 حالة مُقابل 742 حالة عام 2017، واعتبرت أن  التشغيل القسري يحتل الرتبة الأولى والاستغلال الاقتصادي المرتبة الثانية، كما أكدت أن كل أنواع الاتجار بالبشر موجودة في تونس وقد تمّ تسجيل عديد الحالات ما عدى الاتجار بالأعضاء البشرية. واعتبرت في حوار لها اليوم مع جريدة الصحافة أن الهيئة قدّمت مشروع قانون بخصوص مكاتب التشغيل والتوظيف بالخارج اطلعت عليه الحكومة وأرسلته إلى الوزارة المعنية لإبداء الرأي فيه.