اعتبر عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي رضا الرداوى في تصريح إعلامي بعد إلغاء المؤتمر الصحفي للمتحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي حول مستجدات القضية، أنّ أعضاء الهيئة قرّروا الحضور إلى المؤتمر للرد مباشرة على المعلومات التى ستقدمها النيابة العمومية ولتوزيع وثائق ستكشف لأول مرة .
واتّهم الردواي النيابة العمومية بالتورط في جرائم ارهابية، معتبرا أنّها ''فرت من المؤتمر خوفا من المواجهة على حد تقديره، خاصة وأنّ الوثائق التي كانت ستكشفها هيئة الدفاع تثبت تصريحاتهم''.
وقال ''النيابة العمومية اختفت وراء دبابات تحميها ونحن لم نكن سنقاطع تدخلاتهم خلال الندوة ولم تكن غايتنا من الحضور التشويش''.
وتابع '' فروا من القطب القضائي المالي وراء أسوار العوينة لأنّها منشأة عسكرية وسيتم منعنا من الدخول في حال لحقنا بهم إلى هناك.. يريدون الحديث عن هذا الملف برأي وتاحد ودون نقاش'' .