قال حاتم بن سالم وزير التربية لـجريدة "المغرب" ان النقابة أصبحت اليوم تحت سيطرة الجبهة الشعبية التي تعمل على تأجيج الوضع. واعتبر أن الوضع بالفعل بات مقلقا وعلى كل طرف تحمل المسؤولية والكف عن التصريح بالمغالطات...المشكل اليوم هو مشكلة ثقة وشفافية.

واكد انه لم يقع أي اتصال بيني وبين الطبوبي للتفاوض مع المكتب التنفيذي وإقصاء الجامعة. وشدد أنه لا مجال لسنة بيضاء وليست الوزارة هي من قررت مقاطعة الامتحانات وحجب الإعداد وعلى الجميع تحمل المسؤولية...أنا مستعد للتفاوض إلى حين التوصل إلى الاتفاق. واعتبر أن احتجاجات التلاميذ مسألة خطيرة جدا وأغلبية المؤسسات التربوية لا تشتغل... وإن كنت السبب في الأزمة سأستقيل.