قال سامي الطاهري الأمين العام المساعد المكلف بالإعلام والاتصال باتحاد الشغل) في حوار لجريدة "الصحافة اليوم" أن كل المؤشرات تدل على فشل الحكومة الحالية وعدم قدرتها على حلّ جميع المشاكل... واعتبر أنه على الحكومة أن تلتزم بتعهداتها بخصوص القطاع العام وإذا تمّ هذا فالاتحاد سيتفاعل إيجابيا فهو لم يُقرّر الإضراب من أجل الإضراب.
وقال أن: رسالة محافظ البنك المركزي ورئيس الحكومة إلى صندوق النقد الدولي (2016) هي رسالة تسليم نهائي للسيادة الوطنية والقرار السيادي التونسي، على حد تعبيره، معتبر ا الهجوم على الاتحاد هدفه تقزيم دوره وإبعاده عن دوره الوطني... الاتحاد معني بخوض غمار الانتخابات.
وعن الأزمة بين وزارة التربية ونقابة التعليم الثانوي، شدد على ضرورة عودة الحوار قائلا: " الأهم هو إنقاذ السنة الدراسية وإنقاذ المدرسة العمومية... نحن صلب المنظمة لا نتعامل مع الأشخاص بل نتعامل كمؤسّسات وهياكل نقابية منظمة".