أصدرت الاثنين 28 جانفي جمعية النساء الديمقراطيات بيانا تحت عنوان اعتماد مقاربة النوع الاجتماعي صلب الميزانية استحقاق وليس منّة.

وعبّرت الجمعية عن استغرابها "للتشنج الذي تصدى به عدد من نواب كتلة حركة النهضة " لإدماج عبارة مقاربة النوع الاجتماعي صلب الفصل 18 من القانون الأساسي للميزانية.

واستنكرت النساء الديمقراطيات ما وصفته الجهل المطبق بمقاربة النوع الاجتماعي المعتمدة والتي تعني إعادة ترتيب الأولويات على صعيد النفقات العمومية ومصادر الإيرادات عبر الأخذ بعين الاعتبار احتياجات الفئات الأكثر هشاشة ومنها النساء والشباب والأطفال.

واعتبرت الجمعية أن موقف النهضة يعري الإنتهازية في التعامل مع قضايا النساء واستحقاقاتهن الاقتصادية لدى كتلتها بمجلس النواب.

وشدّدت في ختام بيانها على ضرورة ادراج مقاربة النوع الاجتماعي وتوجّهت بتحية للنواب الذين تمسكوا بضرورة إقرارها داعية كافة الأحزاب السياسية إلى انتهاج شيء من الالتزام بقضايا النساء والانسجام في مواقفها خارج البرلمان وتحت قبته.