سيتم غدا الخميس عقد جلسة حاسمة للنظر في أزمة التعليم الثانوي، بحضور كل من الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي و الكاتب العام للحكومة رياض المؤخر ووزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي ووزير التربية حاتم بن سالم بالإضافة الى وزير المالية رضا شلغوم.

يذكر ان المجلس الوزاري الذي انعقد اليوم الاربعاء، استمع إلى بيان حول الوضع التربوي بالمدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية وأستعرض في هذا الإطار نسق تقدم المفاوضات مع الطرف الاجتماعي، مؤكدا على ضرورة النأي بالمؤسسة التربوية والتلاميذ وأسرهم عن سير المفاوضات التي ترتبط بمطالب مهنية.

وشدّد مجلس الوزراء على ضرورة تطبيق القانون في شأن مختلف الأعمال غير المنجزة والتجاوزات المسجلة وعلى ضرورة اتخاذ جميع التدابير اللازمة لإرجاع الأمور إلى نصابها الطبيعي في أسرع الآجال وإنجاح السنة الدراسية والامتحانات الوطنية.