في إطار المتابعة الحثيثة لقرارات رئيس الحكومة لنشاط الجمعيات اثر اجتماعه مع أعضاء جمعية النساء الديمقراطيات الأسبوع الفارط، اجتمع  وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية  الهادي الماكني ظهر اليوم الثلاثاء 05 فيفري 2019  وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي و يسرى فراوس رئيسة جمعية النساء الديمقراطيات بحضور إطارات وزارة أملاك الدولة و الشؤون العقارية و ممثلي الجمعية.

و أكد الهادي الماكني أنه تم تخصيص مقر في تونس العاصمة تبلغ مساحتها 172 متر مربع لفائدة وزارة الشؤون الاجتماعية لوضعها على ذمة جمعية النساء الديمقراطيات لاستغلالها كمركز للإصغاء و الإنصات للنساء ضحايا العنف المادي و الجنسي و المعنوي و الاقتصادي و مرافقتهن بغرض إعادة إدماجهن في المجتمع و الحد من مظاهر التمييز القائم على النوع الإجتماعي.

كما أكد الطرابلسي أن الحكومة تريد بناء علاقة جديدة و قوية بين المجتمع المدني و الدولة مشيرا إلى الدور الهام لجمعية النساء الديمقراطيات في مقاومة الإستبداء على مر الزمان حيث كانت حريات المرأة من المحظورات السياسية. و شدد الطرابلسي على أهمية تعزيز المنظومة التشريعية لحقوق المرأة سواء على مستوى النص أو مستوى التطبيق.

و عبرت يسرى فراوس عن مدى فخرها بهذا الإنجاز الهام للجمعية التي تشمل كل نساء و الحامية لحقوقهن خاصة بعد التجاوب السريع للوزارات المعنية مشيرة إلى أهمية دور المجتمع المدني في بناء الوطن. و اضافت ان المقر الجديد مكسب يضاف للمراة التونسية و يمثل ملجأ للنساء المعنفات للتعبير عن آرائهن بكل حرية واصفة اياه ببارقة الامل للكثيرات لاسترجاع حقوقهن.