وأكد سليم الرياحي في حوار مع جريدة الخليج الإماراتية، نشر اليوم الأحد، أن المهمة الرئيسية لمرشح النداء بعد الانتخابات ستكون العمل على تعديل الدستور والقانون الانتخابي وإعادة بناء النظام السياسي، من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي المعدل، معتبرا أن مطلب تعديل نظام الحكم يتشارك فيه معظم القوى الوسطية الناشطة على الساحة التونسية.
وأشاد الرياحي برئيس الجمهورية، مبرزا أن تونس بحاجة إلى قيادات "في قامة هذا الرجل بالنظر إلى الدور المحوري الذي اضطلع به منذ 2011 إلى اليوم"،وفق قوله.
واضاف" قايد السبسي قاد الحكومة المؤقتة، وأشرف على انتخابات نزيهة في أكتوبر 2011، ثم سلم السلطة في أول مشهد ديمقراطي حضاري تعرفه تونس، وبذلك رسخ اسمه في سجل الزعامات التاريخية، وهو شيء يسجل له، وإذا قورن بالزعيم الحبيب بورقيبة، فإن بورقيبة علم التونسيين، أما قايد السبسي فقد ساهم في وضع تونس في مدار الدول الديمقراطية"، بحسب تعبيره.