وأضاف أنه طالب بوضع الإسلام في التوطئة يعني إلغائه من الفصل الأول ، مشيرا إلى أنه معطى لابد منه في تونس، معتبرا أن الفصل أصبح أعرجا عندما تضمن كلمة الإسلام.
وتابع يوسف الصدّيق" الباجي قايد السبسي رفض الاستجابة لمطلبي".