وأشار الجبالي إلى أن اختياره الترشح لرئاسيات 2019 كمستقل نابع من تجارب سابقة أثبتت أن الترشح الحزبي ''أضر وسيضر بمؤسسة الرئاسة'' على حد قوله. وأكد أنه لن يقبل بما حصل سنة 2014 ''أي بالتحالف بين حركتي النهضة ونداء تونس والهيمنة على السلطة''، متابعا ''هذا لا يعني القضاء تماما  على التوافق لكن وجب أن يكون التوافق مبنيا على أسس صحيحة و لا بد من ايجاد التوازن'' وفق تعبيره.


ورأى الجبالي أنه في صورة اختيار حركة النهضة دعم و مساندة مرشح من خارج صفوفها في الانتخابات الرئاسية، فإن ''شقا كبيرا من أبناء النهضة و من غير أبناءها سيقاطعون الانتخابات'' وفق تقديره.