وأوضح شوقي الطبيب أن سنة 2019 تُمثل فرصة لتعزيز مسار الانتقال الديمقراطي، بما يضمن إجراء الاستحقاق الإنتخابي في ظروف ديمقراطية ونزيهة، وذلك بتظافر جهود جميع المتدخلين في هذا الموضوع.

وفي هذا السياق، علّق الطبيب على مرسوم الأحزاب، وبين أن أغلب الفصول والبالغ عددها 15 والمتعلقة بالتصرف المالي للأحزاب من جملة 30 فصلا تهتم بتسيير الأحزاب غير مطبقة.