التقى رئيس الحكومة يوسف الشاهد ظهر اليوم بباريس مع ريتشارد فيرون رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية.
وتناول اللقاء سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين خصوصا ان تونس تمثل الشريك الاول لتونس.
واستعرض رئيس الحكومة الخطوات التي قطعتها تونس من اجل تكريس المسار الديمقراطي واتمام تركيز المؤسسات الدستورية والعمل على مواصلة التجربة الديمقراطية التونسية الفتية.
وتوقف يوسف الشاهد عند انتخاب اعضاء الهيئة العليا للانتخابات خاصة وانا بلادنا مقدمة نهاية هذه السنة على استحقاق هام وهو الانتخابات التشريعية والرئاسية.