وأوضح أن مجموعة متكونة من حافظ قايد السبسي,أنس الحطاب, سفيان طوبال و رؤوف الخماسي هم من يشكلون مجموعة تتحكم في مصير الحزب وجل لقاءاتهم تدور في المقاهي والمطاعم ليلا على حد قوله.

و أضاف رضا بلحاج أنه عاد إلى النداء من أجل تنظيم مؤتمر حقيقي وديمقراطي وكان ذلك بالاتفاق مع رئيس الجمهورية لكنه تفاجأ بهدف هذه المجموعة الرامي لإجراء مؤتمر صغير لإعادة انتاج القيادة الحالية للحزب حسب قوله.
وشدد بلحاج على تمسكه بدوره كمنسق عام للحزب وكممثل قانوني له مؤكدا أنه لن يتجاوب مع القرار الصادر عن هيئة غير شرعية وقانونية حسب قوله.