وأكد أنهم سيحملون المسؤولية لرئيس الجمهورية الذي سعى لإعادتهم للحزب ووعد بإبعاد ابنه لكن لم يفعل، حسب قوله.

وشدد بلحاج على أن تواجد رئيس الجمهورية في قبضة مجموعة عائلية "أضر بالبلاد"، متابعا بان حافظ قايد السبسي "أضعف والده وأفقده جميع الأوراق السياسية التي كان يتمتع بها والآن تقريبا معزول سياسيا".

وقال بلحاج "حرام أن يذهب مجهود رئيس الجمهورية نتيجة طفوليات ومصالح شخصية ل3 او 4 أشخاص".

وأفاد انه سيواصل مهامه، مشيرا إلى وجود معركة سياسية وقانونية وقضائية سيخوضها ، وفق تعبيره