قال راشد الغنوشي اليوم الاحد 17 فيفري 2019 ، خلال إشرافه  على تجديد هياكل الحركة بولاية المنستير ، أن الحركة لا تقصي ولا ترفض أي أحد يعبر عن رأيه باحترام، مقابل ضرورة التزام الجميع بقرارات الحركة وذلك في رد على تصريحات لطفي زيتون الذي دعا فيها سابقا حركة النهضة إلى تخليص الإسلام من استعماله في السياسية.


وأكد أهمية 'تحرير الإسلام من الصراع الحزبي... والاقتناع  نهائيا أن هذا الإسلام ملك للشعب التونسي...ملك لـ12 مليون تونسي حتى لمن لا يعتنق الإسلام".


واعتبر أن النهضة يجب أن تهتم بإنجاز البرامج وتسيير الدولة وبناء الثقة مع الدولة وترك كل ما يتعلق بمهام المجتمع المدني والجمعيات سواء دينية أو ثقافية أو اجتماعية لمنظومة المجتمع المدني والاكتفاء بالعمل كحزب سياسي.

 

المصدر : جوهرة اف ام