أعلن عضو المجلس المركزي للجبهة الشعبية، محمد الكحلاوي، اليوم الأحد 17 فيفري 2019، أن الجبهة الشعبية توجهت بمبادرة إلى كل الأحزاب السياسية التقدمية والمنظمات الوطنية والقوى الديمقراطية والحركات المواطنية بالبلاد من أجل الإلتقاء حول خطّة لفرض استقالة الحكومة الحالية وتعويضها بأخرى تلتزم بتوفير مناخ انتخابي سليم وبوقف حالة الإنهيار وعدم التلاعب بمقدرات الدولة وأجهزتها لغايات فئوية وحزبية ضيقة.

وأوضح محمد الكحلاوي خلال إجتماع شعبي إقليمي نظمته اليوم الجبهة الشعبية بقفصة، أن الجبهة لم تنقطع يوما عن النضال ضد الحكومة الحالية التي فرطت حسب قوله في السيادة الوطنية ورهنت البلاد لدى الصناديق الدولية ومثّلت أجندات المتطلبات الخارجية هاجسها الوحيد على حساب مصلحة البلاد وشعبها.