كما جاء في البيان  ان هذه المشاركة تعد "اعتداء على مشاعر شعبنا ومواقفه المنحازة للقضية الفلسطينية والرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني مشيرا الى ان الهدف من هذه القمة "التي سميت كذبا القمة من أجل السلام في الشرق الأوسط"، هو أولا حشد القوى استعدادا لمحاربة إيران وثانيا تمرير "صفقة القرن" لقبر القضية الفلسطينية.