قال  رئيس كتلة الجبهة الشعبية أحمد الصديق الاثنين 18 فيفري 2019، إن الجبهة غير راضية عن ردة فعل الساحة السياسية والاجتماعية والمدنية بخصوص ملف الاغتيالات السياسية مشيرا الى أن بعض الأحزاب السياسية صمتت عن موضوع الجهاز السري لأنها موجودة في تحالفات ظرفية مع حركة النهضة.


وشدّد الصديق خلال حضوره في برنامج « البلاد اليوم » على أن قضية الاغتيالات السياسية لا تهمّ الجبهة الشعبية فقط مبيّنا أن وجود جهاز سري موازي لأجهزة الدولة أمر يهمّ كل التونسيين على حد قوله .

وأضاف الصديق أن الجبهة حريصة على توضيح أن هذه المسألة تعني كل أفراد الشعب التونسي لذلك هي تقوم باجتماعات شعبية في الشارع بصفة متكررة قائلا : » لن نتوانى عن شرح موقفنا من كل القضايا المطروحة التي تهم التونسيين جميعا »