وأكد محمد الخامس الخضراوي، استقالة 42 عضوا ومنخرطا من حزب التيار الديمقراطي،عن جهة بن عروس، بسبب غياب ديمقراطية حقيقية داخل هياكل الحزب ولتفرّد القيادة المركزية للحزب بالقرار، وفي ظل انعدام تشاركية حقيقية مع الهياكل الجهوية عند أخذ القرارات".


من جهته، قال الأمين العام للتيار الديمقراطي، غازي الشواشي، "إن ما سُمّي استقالة جماعية في بعض المكاتب المحلية ببن عروس، ترتبط أساسا إما بعدد ممّن لم ينخرط أصلا في الحزب ووقع رفض مطلب انخراطه، أو بمن انخرط منذ أشهر قليلة ولم نعرف له نشاطا غير الإستقالة أو بمن تعلّق بهم تحقيق من لجنة النظام، من أجل خرق القانون الداخلي للحزب واستقال استباقا للقرارات التأديبية".