وأشار خلال حضوره براديو موزاييك إلى أن هناك ثقافة سائدة لدى جزء من الطبقة السياسية تتمثل في الخلط بين الحزب والدولة والذي ساد طيلة 60 عاما في تونس لافتا إلى أن النهضة ستواصل التنبيه من خطورة هذا الإنزلاق لما له من تهديد على المسار الديمقراطي.

وأضاف العريّض بقوله أنه ومنذ آخر حوار مع رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي تمّ الاتفاق على أن الحكومة وأعضائها لا تكون معنية بالإنتخابات مشددا على ضرورة النآي بأجهزة الدولة عن الشأن الحزبي.

وأدان في سياق آخر إستغلال تقرير دائرة المحاسبات وترويجه في شكل شبهات لتشويه النهضة مشيرا إلى وأن إقتراب موعد الانتخابات جعل من كل حزب يسعى لنقد غيره لإبراز نفسه وفق تعبيره